برشلونة قد يحرم من تسجيل تعاقداته الجديدة.. لهذا السبب

تسمر الأزمات تسيطر على نادي برشلونة، إذ تقول التقارير الصحفية أن النادي الإسباني على استعداد لتقديم لاعبيه إلى المحكمة، وذلك في حالة إذا لم يقبلوا تخفيض الأجور في بداية الدوري الإسباني الموسم المقبل، في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الأندية عقب جائحة فيروس كورونا المستجد التي أثرت على جمع الأندية.

وأشارت التقارير الصحفية الأجنبية إلى أنه تم توثيق مشاكل برشلونة المالية بشكل جيد حتى الآن وقد تم تحذير النادي مؤخرًا من أنه يتعين عليهم خفض فاتورة رواتبهم، بالإضافة أن رئيس الدوري الإسباني خافيير تيباس حذر من أنه بدون القيام بذلك لن يتمكنوا من تسجيل التعاقدات الجديدة سيرجيو أجويرو وممفيس ديباي وإريك جارسيا.

ميسي

وبحسب التقارير وافق ليونيل ميسي على تخفيض راتبه إلى النصف، من أجل توقيع صفقة جديدة مع النادي، لكن مشاكلهم المالية تؤخر خطوة التجديد حاليًا، ومن الواضح أن تخفيض راتب ميسي ليس كافيًا مع رغبة النادي في أن يوافق المزيد من اللاعبين على تخفيض الأجور بحلول 15 أغسطس المقبل، حيث يبدأ الدوري الأسباني مرة أخرى في نهاية الأسبوع.

وفقًا لموندو ديبورتيفو حذر النادي من أن اللاعبين الذين لن يوافقوا على خفض رواتبهم سيبدأون في اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم، لكن لن تشير إدارة برشلونة ألى ذلك الإجراء.

برشلونة

وتقول الصحيفة الإسبانية إنه بينما اتفق كل من جيرارد بيكيه، وسيرجيو بوسكيت، وسيرجي روبرتو، على تخفيض الأجور، هناك بعض المعارضين ومنهم جوردي ألبا رفض حتى الآن تخفيض الأجور، وفاجأ رئيس النادي جوان لابورتا بسبب علاقتهما الجيدة.

كان لابورتا يأمل في أن تساعد موافقة ميسي على مثل هذا التخفيض الكبير في الأجور في إقناع اللاعبين الآخرين ذوي الخبرة وبقية الفريق بأن يحذو حذوه ، حتى لو لم يكن هذا التخفيض الكبير.

مقالات ذات صلة